ضربات التحالف جعلت داعش

ضربات التحالف جعلت داعش "باقية وتتمدد"!!

ومع ذلك، يصعب جدا التكهن بقدرة التنظيم على أخذ مركز الرمادي، المحمية بقاعدة عسكرية كبرى، والمحمية بعدد كبير من أبناء العشائر الذين خرجوا في معارك شرسة للغاية لم يكن يتوقعها التنظيم. لكن هذا القتال في حقيقته محرقة كبرى للمدينة، ومحرقة جديدة للعشائر سيخسرون فيها المئات من شبابهم مجددا، ثم إنها إشارة

"يدلين": السيسي يرى حماس عدوَا لدودا وحربه على سيناء ضد المصريين

مّا فيما يتعلّق بمصر، فقال الجنرال يدلين إنّ الحرب الدائرة في شبه جزيرة سيناء ليست ضدّ إسرائيل إنمّا ضد المصريين. وشدّدّ على أنّ عبد الفتاح سيسي، يرى أنّ (حماس) عدو لدود، كما تراها إسرائيل تمامًا. وقال إنّ مصر هي الملعب الأكبر والأهم لنشاطات المُخابرات الإسرائيليّة

"داعش" صفت حساباتها مع الصحوات والإستراتيجيون الأمريكيون "فشلة"

وتظهر دراسة "وايتسايد" أن الكثير من المحللين الأمريكيين لم يفهموا معنى حملة مهاجمة السجون وتجازوا لسبب أو لآخر سنوات التشكل الأولى في العراق التي ظلت مجتمعاته حاضنة للتنظيم قبل الربيع العربي والانتفاضة في سوريا. ويرى أن اتكاء الإستراتيجيين الأمريكيين على "سرد تبسيطي" لتقديم مبادرات وحلول ليس صحيحا

اعتقالات الأردن: رسالة خشنة أم بداية لمرحلة

اعتقالات الأردن: رسالة خشنة أم بداية لمرحلة "اللعب على المكشوف"؟

رسالتان يمكن التقاطهما عند وصول السلطات الأردنية إلى المجازفة باعتقال الرجل الأكثر إثارة للجدل في جماعة الإخوان المسلمين، الشيخ زكي بني إرشيد، وبصورة توحي ضمنيا بأن إقامته قد تطول. الأولى: أن لحظة الاشتباك تقررت عمليا في الساحة الأردنية مع التنظيم الأكثر أهمية وحضورا شعبيا، وإن البوصلة الأمنية

السفير الأمريكي

السفير الأمريكي "روبرت فورد": أصبحنا القوات الجوية لبشار الأسد

اعتبر السفير الأميركي السابق في دمشق، روبرت فورد، أن الولايات المتحدة هي بمثابة سلاح الجو التابع لبشار الأسد في شرق سورية. في شهادة أمام لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس تضمنت انتقادات لاذعة للسياسة الأميركية في سورية، توقع الدبلوماسي المتقاعد أن «تتمتع الدولة الإسلامية (داعش) بقاعدة آمنة،

 

تقارير إخبارية

ضربات التحالف جعلت داعش

ضربات التحالف جعلت داعش "باقية وتتمدد"!!

ومع ذلك، يصعب جدا التكهن بقدرة التنظيم على أخذ مركز الرمادي، المحمية بقاعدة عسكرية كبرى، والمحمية بعدد كبير من أبناء العشائر الذين خرجوا في معارك شرسة للغاية لم يكن يتوقعها التنظيم. لكن هذا القتال في حقيقته محرقة كبرى للمدينة، ومحرقة جديدة للعشائر سيخسرون فيها المئات من شبابهم مجددا، ثم إنها إشارة


المختارات

ضربات التحالف جعلت داعش "باقية وتتمدد"!!

ضربات التحالف جعلت داعش

ومع ذلك، يصعب جدا التكهن بقدرة التنظيم على أخذ مركز الرمادي، المحمية بقاعدة عسكرية كبرى، والمحمية بعدد كبير من أبناء العشائر الذين خرجوا في معارك شرسة للغاية لم يكن يتوقعها التنظيم. لكن هذا القتال في حقيقته محرقة كبرى للمدينة، ومحرقة جديدة للعشائر سيخسرون فيها المئات من شبابهم مجددا، ثم إنها إشارة

حوار العصر

    ثوار السنة وداعش، رغم اختلافهم الفكري، سيزحفون إلى بغداد إذا رفض المالكي التنحي

    وتساءل مستنكرا في رده على المالكي، الذي اختزل الثورة في داعش: هل من الممكن أن يتمكن بضع مئات من جهاديي داعش من السيطرة الكلية على الموصل". وأوضح قائلا: "لا، جميع القبائل السنية خرجت ضد المالكي. وهناك مجموعات من جيش صدام سابقا وبعثيين وعلماء خرجوا جميعا بسبب القمع الذي عانيناه منه".

    "اللوبي" الإيراني في أمريكا يكثف نشاطه: مقابلة "نيويوركر" مع جواد ظريف

    وقال ظريف للكاتبة: "المحادثات النووية ليست حول القدرات النووية". وأضاف: "إنها تتعلق بسلامة إيران وكرامتها". وأوضح: "إذا تفهم الجانب الآخر أهمية الكرامة والسلامة بالنسبة للشعب الإيراني، ويدرك حقيقة أن مختلف الإيرانيين، الذين ربما لم يشاهدوا محطات التخصيب النووي في ناتانز أو الأراك أو فوردو،

    في حواره مع "واشنطن بوست": زعيم الانقلاب في ليبيا يتعهد بمحاربة الإسلاميين

    صرح الجنرال السابق الذي يقود انقلابا مسلحا في ليبيا في مقابلة مع "واشنطن بوست"، أمس الثلاثاء، من مقره في مدينة بنغازي بشرق ليبيا، قائلا إنه لن يتفاوض مع منافسيه، وبدلا من ذلك، سوف يعتمد على القوة لتحقيق أهدافه. وأضاف: "نحن نرى أن المواجهة هي الحل"، وأوضح: "لا أعتقد أن المحادثات تفيد معهم"

    المؤرخ "بنجامين ستورا: "استحالة" التناوب على السلطة في الجزائر

    ما هو جديد، هذه المرة، وفقا لبنجامين ستورا، هو الحضور المهم والمؤثر في دوائر الحكم لرجال الأعمال الذين فازوا بالكثير من المشروعات والمال خلال سنوات حكم بوتفليقة، وخصوصا في مجالات الاستيراد والتصدير والهيدروكربونات، ولديهم كلمتهم في كواليس الإدارة السياسية والاقتصادية للبلد

    العودة: السعودية تخسر أصدقاءها، وإذا ما استمرت على هذا الطريق، فسوف تخسر شعبها

    "تحارب الحكومات الخليجية الديمقراطية في العالم العربي، لأنهم يخشون من أن تأتي إلى هنا"، كما صرح الشيخ العودة، "انظروا لما فعلوه في مصر: إرسال مليارات الدولارات مباشرة بعد انقلاب الصيف الماضي. هذا مشروع الخليج وليس مشروعا مصريا. الحكومة السعودية تخسر أصدقاءها. وإذا ما استمرت على هذا الطريق، فسوف

    د. الأحمري في آخر حوار له: مصير الربيع العربي هو النجاح بلا شك مهما ظهر من عثرات

    مصير الربيع العربي أو مصير الصحوة السياسية هو النجاح بلا شك، مهما ظهر من عثرات، لأن الإنسان الذي ذاق الحرية أو رآها وقارنها بعصور الظلام والاستبداد لن يرجع إلى الوراء، إلى ظلمات المستبدين وعسفهم وفسادهم. ولو اضطُر إلى أن يتراجع خطوات إلى الوراء مقهورا أو مغلوبا، فإنه تراجع مؤقت، لأنه رأى أن باب

    الزهار: تعاون وثيق بين بعض دوائر العسكر في مصر وإسرائيل ودحلان لإسقاط حماس

    هذه السياسة، التي تستهدف (وفقا للقيادي محمود الزهار) إسقاط حكومة غزة، هي نتيجة للتعاون بين إسرائيل و"بعض الدوائر" العسكرية في مصر وفتح، والرئيس السابق لجهاز الأمن الوقائي في غزة، محمد دحلان. والزهار يرى أنه "لا معنى ولا مبرر أخلاقي" لموقف مصر، إلا إذا كان الهدف منه "إقناع الغرب بأنهم يقاتلون الإرهاب

    الحقوقي وليد أبو الخير مترقبا لحظة اعتقاله: إما الصمود أو الاستسلام

    أول تحقيق جرى معي كان في عام 2007، ثم ظلت التحقيقات مستمرة، لن تتخيل حجم التغير الكبير في التعاطي معي بين ذاك التحقيق وبين تحقيقات اليوم، التعاطي الممزوج بالتعاطف حتى من قبل أفراد مسحوقين في وزارة الداخلية، ولن أنسى أبداً ذاك المحقق الذي قال لي: "يا وليد أشعر بالعار حين أحقق مع رجل مثلك"، وبالفعل ما

    "فورين بوليسي": قلة من الرجال الخيَرين في السعودية

    وبدا أن الاستجابة المحدودة تجاه موجة الاعتقالات من المجتمع الدولي والشارع السعودي، شجعت النظام على المضي في حملته، كما يرى المحامي "الحصان". وأشار إلى أن اعتقال القحطاني والحامد لم يدفعا باتجاه تعبئة ضخمة كما حصل في الكويت خلال القبض على المعارض السياسي "مسلم البراك"، والذي حظي بكثير من الاهتمام

    والدة المتهمين بتفجيرات بوسطن: "لقد أوقعوا به، إنها مسرحية كبيرة"

    أجرت صحيفة "الدايلي تلغراف" البريطانية مقابلة مع والدة المنفذين المزعومين لاعتداء بوسطن بعنوان "ادفنوا ابني في أمريكا". وقالت زبيدة تساناريف إنها "مصممة على دفن ابنها البكر تمرلان في الولايات المتحدة الأمريكية"، مضيفة: "لقد أوقعوا به، إنها مسرحية كبيرة، والأمريكيون يحبون هذا النوع من المسرحيات".

    تشومسكي من لندن في محاضرة جديدة: إسرائيل إلى دمار نهائي

    "إسرائيل تنتهج سياسات يترتب عليها أقصى قدر من التهديدات والمخاطر الأمنية المحدقة، فهي سياسات تختار التوسع على حساب الأمن، وتهوي بها إلى الانحطاط الأخلاقي وتؤدي إلى عزلتها ونزع الشرعية عنها كما يطلقون عليها اليوم، الأمر الذي سيفضي إلى دمارها النهائي، وهذا ليس بالشيء المستحيل"..

    الملك الأردني لـ"أتلانتيك": معركتنا الكبرى ضد الإخوان وعلاقتي "قوية جدا" بنتنياهو

    "وأوضح أنه يود أن يفعل كل هذا دون السماح للإخوان المسلمين، "الطائفة الماسونية"، كما وصفها، باختطاف قضية الإصلاح الديمقراطي باسم الإسلام. ومنعهم من الوصول إلى السلطة هو معركتنا الحقيقية، كما اعترف. وكان يقول إن علاقته مع نتنياهو "قوية جدا. ومناقشاتنا تحسنت حقا".