آخر الأخبار

طهران هي الأقدر على الإجبار: إيران واثقة من أن أمريكا لن تغزوها ولن تُسقط نظامها

طهران هي الأقدر على الإجبار: إيران واثقة من أن أمريكا لن تغزوها ولن تُسقط نظامها

مكن لإيران أن تفترض بأمان أن واشنطن سوف تناقش خيارات السياسة التي تطوقها القيود السياسية، وتتأرجح بين ضربة صاروخية محدودة أو فرض المزيد من العقوبات. وفي كل حالة، لن يتم إسقاط النظام أو تهديده بشكل خطر. وهذا الواقع يمنح إيران مرونة "تكتيكية" في تبني الهجمات عندما تكون في مصلحتها وفقط

البنتاغون يحث على توخي الحذر: السعودية طلبت قوات أمريكية إضافية بعد قصف منشآتها النفطية

البنتاغون يحث على توخي الحذر: السعودية طلبت قوات أمريكية إضافية بعد قصف منشآتها النفطية

جميع الخيارات مطروحة على الطاولة، بما في ذلك إرسال قوات أمريكية إضافية إلى المنطقة في أعقاب سلسلة من الهجمات أثرت في نصف الإنتاج اليومي من النفط للسعودية في نهاية الأسبوع. ويبدو أن الإدارة الآن تتراجع لتقييم خياراتها. وتكشف المداولات الداخلية أيضًا عن انقسامات جديدة داخل

ثالث أكبر ميزانية عسكرية في العالم : خسرت السعودية في 30 دقيقة الحرب التي كانت تستعد لها لمدة 50 عامًا؟

ثالث أكبر ميزانية عسكرية في العالم : خسرت السعودية في 30 دقيقة الحرب التي كانت تستعد لها لمدة 50 عامًا؟

كيف فشلت دولة لديها ثالث أكبر ميزانية عسكرية في العالم وست كتائب من أنظمة الدفاع الصاروخي باتريوت الأمريكية في الدفاع عن القلب النابض لصناعة النفط؟ وفي هذا، قال فواز جرجس: "ما أدهشني هو: ما الذي حدث للأنظمة الأمريكية المضادة للصواريخ؟ وهذا ينعكس بشكل رهيب على الولايات المتحدة وأنظمتها الدفاعية..

فشل سعودي وأمريكي في حمايتها: الهجوم، عسكريا، على منشآت

فشل سعودي وأمريكي في حمايتها: الهجوم، عسكريا، على منشآت "أرامكو" ناجح

أشار تحليل فرنسي إلى أن هجوم 14 سبتمبر على منشآت أرامكو في بقيق وخُريص له ثلاثة جوانب: البعد العسكري، والطاقة، والجغرافيا السياسية. وهذا والهجوم تحدَ لمصداقية الولايات المتحدة بشكل مباشر: السيطرة العسكرية، تفوقها التكنولوجي، قيادتها. وربما هو رسالة معارضة إلى أي تلاق أو تقارب بين إدارة ترامب

أملا في زرع روسيا في غرب المتوسط: رهان بوتين على سلطة العسكر في الجزائر لقمع الحراك الشعبي

أملا في زرع روسيا في غرب المتوسط: رهان بوتين على سلطة العسكر في الجزائر لقمع الحراك الشعبي

اختارت روسيا بالفعل جانبها في الأزمة الجزائرية، مستندة إلى خنق الجنرالات الحاكمين للحركة الواسعة للاحتجاج الشعبي التي بدأت في فبراير الماضي. ويلتزم الكرملين بشكل متزايد بـ"الرجل القوي" في البلاد، قائد الأركان الجيش الجزائري، الذي تدرَب في مدرسة المدفعية "فيستريل"، ضواحي موسكو، في الحقبة السوفيتية

 

الانقلاب العسكري في مصر

    حوار العصر

      باحث سياسي: محور واشنطن-أبو ظبي-الرياض-تل أبيب أخطر بكثير، اليوم، من تهديد إيران

      هذا المحور اليوم هو أخطر بكثير من تهديد إيران. إذ يخنق هذا التحالف، شيئًا فشيئًا، كل التطلعات الديمقراطية للمنطقة ويهدد استقرارها. والأمر الأكثر خطورة هو أنه هش وغير طبيعي ولا أثر له إلا ضد التهديد الإيراني. فهل تقبل الدول العربية الأخرى أن الرياض وتل أبيب هما أفضل الحلفاء في العالم؟

      لم يتفوه بأي كلمة تسيء إلى "إسرائيل": ابن سلمان يعترف بـ"حق اليهود في أن يكون لهم دولتهم القومية" على أرض فلسطين

      في الواقع، عندما سألته ما إذا كان يعتقد أن الشعب اليهودي له حق في دولة قومية في جزء من موطن أجداده على الأقل، أجاب قائلا: "أعتقد أن كل شعب، في أي مكان، له الحق في العيش في دولته المسالمة. أعتقد أن الفلسطينيين والإسرائيليين لهم الحق في امتلاك أرضهم الخاصة.. لكن يجب أن يكون لدينا اتفاق سلام لضمان

      تقديرات: ظروف الحرب الأهلية مُهيَأة بين أربيل وبغداد وتركيا لا تستغني عن كردستان

      ورغم كل هذه المشاكل، نرى أن الأكراد يريدون حقا هذا الاستقلال، إذ العراق الشيعي يهيمن يوما بعد يوم. ومع عودة الجيش الحكومي المدعوم من الولايات المتحدة وإيران، خصوصا، والميليشيات الشيعية، تنظر كردستان إلى "عسكرة" المجتمع العراقي على أنها تهديد حقيقي من قبل كردستان العراق [ذات الأغلبية السنية]

      تشومسكي: دونالد ترامب يُسرع بالولايات المتحدة نحو الهاوية

      من المرجح أن قدوم ترامب سيجلب المضرة أو حتى الأسوأ. لكن من المفهوم أن ذلك لن يتضح جليا في مرأى أناس معزولين عن بعضهم البعض، في مجتمع تنعدم فيه المؤسسات الجمعوية [مثل النقابات] التي تتولى أمر التثقيف والتنظيم؛ ذلك هو الفرق الجوهري الكامن بين معنى اليأس اليوم والمواقف المشجعة عموما للعمال

      مستشار سابق لأوباما: لا يمكن لأمريكا فك ارتباطها بمنطقة "الشرق الأوسط"

      وعليه، يتفهم شكوك الرئيس أوباما حول ما يمكن تحقيقه في الشرق الأوسط. فالمنطقة تمر بتحولات مهمة لا يد لأمريكا في الكثير منها "فنحن لم نبدأ الربيع العربي". والمفارقة هي أن ثورات الربيع وتغيير الأنظمة كانت أجندة بوش وليست أوباما "ولم تكن سياسة الولايات المتحدة ولكن الرئيس قرر دعمها"

      "ليندزي جراهام" في استجواب عاصف في الكونغرس: لقد سلمتم سوريا لروسيا وإيران

      لذا، دعني أنهي هذا: إذا كنت أنا الأسد، فهذا يوم جيد بالنسبة لي، لأن الحكومة الأمريكية قالت، دون أن تصرح، إنها لن تقاتل لاستبدالي. وإنه حقا يوم جيد أيضا بالنسبة للروس، الإيرانيين وحزب الله..لأن رجلهم لا يواجه تهديدا عسكريا جديا. ما فعلتم، يا سادة، توافقا مع الرئيس، أنكم سلمتم سوريا لروسيا وإيران.

      قائد جيش اليرموك "بشار الزعبي": جاهزون لدخول دمشق وحمايتها بعد دحر الأسد

      سندخل دمشق قريباً، فلم يعد الأسد يحتمل صبر الثوار وشدة بأسهم، وعند اندحاره أو انسحابه، سنقوم بتعويض الجيش في حماية المدنيين والمؤسسات الرسمية والمنشآت العامة والمصارف والطرق العامة وتسيير أمور المواطنين، بانتظار وصول الجسم السياسي ليقوم بعمله، لن تتوقف عند هذه الحد بل سنقوم بأعمال

      "فورين بوليسي": هل انتهى بشار الأسد حقا هذه المرة؟

      جوشوا لانديس: إن نهايته ليست قريبة. لكن الخسائر في إدلب وجسر الشغور تظهر مدى قوة وتنظيم المجموعات الثورية، وهذا ما يثير، بالتأكيد، قلق جمهور الأسد. فريد هوف: ليس هناك شك في أن جيشه الآن متعب، مستنزف وفاقد للروح المعنوية. العمود الفقري للجيش –الطائفة العلوية- ملًت من التضحية بأبنائها من أجل بقاء

      المالكي يخطط للعودة إلى الحكم على ظهر ميلشيات الحشد الشعبي

      رغم أن المالكي اضطر للتنحي كرئيس للوزراء في سبتمبر الماضي، إلا أن وضعه الحاليَ أبعد ما يكون عن المنفى السياسي، فهو واحد من نواب الرئيس، ولا يزال الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية. ولعل الأهم من ذلك، أن المالكي عزز علاقاته مع إيران والميليشيات الشيعية القوية التي ظهرت كرد فعل على توسع تنظيم الدولة

      "صنداي تايمز" تحاور الزائر الألماني لـ"أرض الخلافة": ما لم يفهمه الغرب عن "داعش"

      وأوضح "تودنهوفر" أن لم "يفهمه الغرب بشكل مناسب أن الدولة أنشأ دولة". إذ "السيارات تحمل لوحة الدولة والشرطة يضعون شارتها على ملابسهم بل وهناك نظام خدمة اجتماعية للفقراء، فقد بنوا دولة في ستة أشهر فقط". ووصف الحياة في الدولة بأنها تشبه العيش في ظل نظام ديكتاتوري "وهي عادية أكثر مما توقعت"

      د. عزمي بشارة: لهذا تقدمت تجربة تونس وتعثرت الثورة المصرية

      القول بأن الثورات بدأت في تونس ودُفنت فيها كلام مُبالغ فيه جدا، فالثورات العربية أصلا لم تُدفن في أي بلد عربي، فهذه عملية تغيير مستمرة، مرتبطة بالأوضاع السياسية والاجتماعية ومدى النضج عند القوى السياسية العربية أن تحول إلى موجة ثورية أولى، وأن لا تكون ثورة لها بداية ونهاية، هي موجة فتحت الطريق نحو

      مع السياسي اليمني عبد الكريم الارياني: الحوثيون هدموا الدولة ليتحكموا في قرارها اليوم

      الوضع الحاليَ شاذ بكل ما في الكلمة من معنى، وذلك لأن هناك دولة بهياكلها ووزاراتها ومؤسساتها، ولكنها لا تحكم.. وهناك فئة سياسية جديدة على المسرح هي التي "تتحكم".. وكيف نفهم الدولة؟ هل الدولة تخضع لحركة.. أم كل الأحزاب السياسية تخضع لأسس الدولة ولا تخضع لطغيان الدولة.. فإذا كان قد مورس عليهم في الماضي